لماذا تركت السيدة (ك) ؟!


جلست في (الكوفي شوب) الذي يطل على الشارع العام، والذي أفضله عن غيره، كونه هادئ، والخدمة ممتازة، والأهم أنهم لا يقدمون الشيشة، والتي أكرهها، لدرجة أني لا أطيق مجرد شم رائحتها، فضلاً عن مضارها الصحية الأخري، طلبت كالعادة (كابتشينو).

جلست مواجهاً الزجاج المطل على الشارع، أشاهد المارة تارة، والتلفاز تارة أخرى، حتى مرت من أمامي السيدة(ك)، مرت بكل هدوء، فقد بدت عاجزة ومتعبة، لذا تركتُ النظر الى الشارع او التلفاز، واتجه نظري وتفكيري إليها.

بينما رجعتُ بذكرياتي معها، مع اول قصة حب، حين كانت شابة في عنفوانها، تسابق مثيلاتها، وذات قوام رشيق، وشكل يبهر الناظرين، فهي من سلبت فؤادي من أول نظرة، وأصبحت لي، نعم لي وحدي.

ذهبنا معاً أبعد مما تتخيلون، فلم تخذلني يوماً، وعاشت معي الحلوة قبل المرة، استهلكت شبابها من أجلي ومن أجل مشاويري التي لا تنتهي، فهل سمعتم عن صاحبة تلتزم صاحبها اربع وعشرين ساعة ؟!!.

لم تفارقني لحظة، إلا في لحظات كنت أنا من لا يريد لقاءها، وقد كانت تُسمعني ما أريد من الكلام، لا ما تريده هي، ولا أبالغ في هذا الوصف، لم أسمع منها ما لا اريد سماعه، إلا أنين مرضها قبل انفصالي عنها.

فبعد ثمان سنوات من هذه الصحبة، أصبحت لا تقوى على ما أطلبه منها من مشاوير، فكانت
تعاني كثيراً، وكثيراً ما كنت انسى جميلها علي خلال السنوات الماضية، أنانيةً، فلم أفكر إلا في نفسي، ويا ويل نفسي، من عذاب ربي.

زاد مرضها لدرجة أني لم اكن اسمع ما كنت اسمعه مما أحب، حتى وصل بها الحال لدرجة أنها لم تقوى على الكلام نهائياً، وزاد أنينها مرضاً وتقدماً بالعمر، فما كان مني إلا الانفصال دون إخبارها، أو مراعة ظروفها، أو انتظار علاجها.

فقد أغوتني من هي أصغر منها سناً، وأجمل منها حسناً، انها(م)، لمحتها و(ك) معي، عشقتها، وقررت ترك من صاحبتني طول هذه السنين فالعشق سم قاتل وما باليد حيلة، تركت (ك) ونسيت أفضالها علي، وصاحبت (م) لمدة سبع سنين.

تركتها لنفس الأسباب التي دفعتني لترك (ك)، صاحبت (ل) والتي توصف بالاناقة والجاذبية، وهي من سلالة اقوى من سابقاتها، وأتمنى أن لا تخذلني كسابقاتها، فانا لا اقوى مرضها او اعتذارها او تأخرها.

استغفر الله من سوء الظن، فالسيدة (ك) هي: سيارتي الاولى (كامري)، أما السيدة(م) فهي (مرسيدس)، وأما السيدة(ل) فهي (لكزس).

20120414-012707.jpg

نُشرت بواسطة

اسحاق البلوشي

مدونة اسحاق البلوشي 

6 رأي حول “لماذا تركت السيدة (ك) ؟!”

  1. السلام عليكم
    ياسلام يا بو محمد علي حبك ل ك م ل وصبرك أفراق ك م

  2. قصة جميلة ومرتبطة فيه بعضها بس انته قاسي ليش اتخليت عنها بهالسهوله مب حرام عليك

  3. ذهب عقلي بعيداً جداً. أتمنى أن تكون الأخيرة. وفيةً

    كالأخريآت دآم نبض قلمكـ

أتشرف بتعليقاتكم ومقترحاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s