تغريدتي التالية


يغمرني الشوق للقائكِ، يا ابنتي وبنت أفكاري، تمنيتكِ مميزة، فأنتِ من (آل تويتر)، وصادقة كصدق أمكِ، جديدة ومجددة، مثيرة دون خدش، مبهرة دون إسراف.

محبة للجميع، مبدعة بلا تكرار، حليمة بلا ضعف، منصفة بلا تردد، شامخة بلا تكبر، إماراتية العرق بلا عنصرية، خليجية الهوى، عربية الحلم، إسلامية المبدأ.

أتمناكًِ جريئة الطرح، خالصة النية، منفتحة بلا تقليد، وتقليدية بلا تشدد، رومانسية الإحساس، فكاهية الروح، قوية الايمان، تعلمين الجاهل، وتعرضين عن السفيه، وتُفيدين المتعلم، وتُفرحين العالم.

تُكونين شخصيتك الخاصة، وتستفيدين من أخواتك (التغريدات) اللاتي سبقنكِ سواءً شقيقاتكِ او غيرهن من بنات (آل تويتر)، فكلهن مبدعات خرجن من رحمِ أفكارٍ لمبدعين.

ومن المناسب أن أعلن لكِ سراً لا يخفى على أحد، تبرأةً لذمتي، وراحةً لضميري، فأخواتكِ السابقات لسن كلهن شقيقاتكِ، بل أن أكثرهن أخواتكِ بالتبني، من عرفت أباها او أمها نسبتها لأحدهما ومن لم أعلم نسبتها للمجهول او المنقول او سكت، واسأل الله العفو عن ما بدر مني، ولتعلمي أني ما تبنيت واحدة منهن إلا عن حب وقناعة، بل أنها لامست ما بداخلي، إما حباً او شغفاً او إثارةً او حماساً او وطنيةً او جرأةً.

ابنتي العزيزة، قبل تعرفي ب(آل تويتر)، كانت حياتي مملة وروتينية، ولذلك كثير من بنات أفكاري تبخرت، لأنها لم تجد الحاضن، ولم تجد المحفز لإنجاب المزيد، اختلف الامر الآن فكلي شوقٌ للقائهم، وتقديم كل ما يبهرهم ويفيدهم.

فيا من لم تكونوا يوماً في حياتي، وأصبحتم جزء لا يتجزأ منها، أشكركم وأشكر القدر الذي عرفني بكم، فقد تعلمت منكم ما لم اتعلمه في سنوات عمري السابقة، واشهد الله أني أحبكم.

نُشرت بواسطة

اسحاق البلوشي

مدونة اسحاق البلوشي 

7 رأي حول “تغريدتي التالية”

  1. جميل جميل جدا. ياليت لنا القدرة على اقامة حفل اعتذار لبنات افكارنا كلهن من رحلن منهن ومن لازلن يحمن حولنا باثوابهن الملونة. ليت لنا القدرة على مجالسة كل واحدة منهن على حدة من جديد في لحظة استرجاع لظروف ولادة كل منهن بكل صادق احساس وللطبطبة على جراح فراقهن وربما الضحك على الالوان التي البسناهن اياها في ذلك الحدث.

  2. دائما مبدع كاتبنا العزيز … حتى في شكرك

    مشكور ويعطيك العافية انت بإبداعاتك وكتاباتك الرائعة تجبرنا على تحفيزك …

    الله يوفقك دنيا وآخرة ..

  3. ان كلماتنا تظل حبيسة الصدور والقلوب حتى تجد ساحة الوفاق التي تنطلق فيها بحرية ودون ارتباك ، شكرا لك لقد عبرت عن دواخل الكثيرين منا لم نحسن يوما التصريح بها كما عبر قلبك قبل قلمك .

  4. أستاذي إسحاق .. كلِمآتُك جميلة و مُفردآتُك مٌنمقه و وصفك لها إمتزج بِـ الشفافية المُفرطه التي لامست شغاف قلوبنا
    نعم كما قلت تبخرت افكارنا لانها لم تجد لها من يحتضنها لتنمو وتكبر وتصبح كبيره مثمره يٌنهل منها المفيد ولكني على يقين بأن كل تويته (أرسلتها أو كتبتها أو نقلتها)
    إذا وصلت لـ الشخص المناسب أو الشخص الذي كان يحتاج لـ يقراها أو لـ يتعلمها فسيقول في قرارة نفسه ( شكراً لـ من كتبها ) وبذلك سوف أزداد سعاده وسـ تغمرني الفرحه بشكل اكبر وأوسع بدون أن أشعر
    وفي الأخير أشكر عالم تويتر لأنه جمعني بالعديد من الأقلام التي أحببتها وأحببت صآحبها كـ شخصه ومن بينهم أنت ( إسحاق ) إسمٌ سيبقى في ذآكرتي طويلاً إن شا الله
    لك مني عطر الحروف وأعذبها .. وننتظر المقآل القآدم [ 🙂 ]

أتشرف بتعليقاتكم ومقترحاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s